Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

aflamneek - Page 2

  • قصه نيك سامية صديقتى

    قصه نيك سامية صديقتى

    سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات ,
    فى البداية احب اعرفكم ب سامية هى شابة عندها 30 سنة ولم تتزوج حتى الان وقصيرة القامة وعندها بزاز كبيرة و طيزها متوسطة و كسها احمر متوسط الحجم .. كانت تعمل فى محل احذيه ..وكان معاها شاب اسمة ميدو .عندة 25 سنة .وكان معظم الوقت بيشتغلوا لوحدهم .وميدو كان نفسه ينيكها ويرضع من البزاز الفاجرة دى . والصدفه لعبت لعبتها معاه . او بالاصح كانت سامية هايجة . تعالوا نشوف اية اللى حصل .كانت سامية واقفة فى الطرقه فى المحل . والطرقة دى ضيقة مينفعش اتنين يعدوا منها الا لما يبقوا لازقين ببعض . وميدو كان عايز يعدى وقالها عادينى يا سوسو . قالتلوا لا بدلع .فقال لها انا عايز اعدى اروح الحمام .قالتلوا مش هعديك اعملها على نفسك . وضحكت بشرمطة .. فقالت لة تراهن انك مش هتعدى من هنا . ووافق على الرهان .. وهى راحت رجعت طيزها ورا على الحيطة بحيث تقفل الطريق خالص .. ميدو عرف انها حيحانا وعايزة تتناك بس خايفة ..فراح ماسك طيازها بايدة على اساس انة بيبعدهم علشان يعدى وهى كانت مستمتعه بكدة وبعدة كدة وقف وراها علشان يعدى . بس كان زبروا واقف على الاخر علشان مسك طيازها الملبن دى
    سكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , ..وزبرة كان فى فلقة طيزها على الهدوم طبعا بس هى كانت بترجع بجسمها على اساس انها تمنعه يكسب الرهان وهو كان زبرة فاشخ طيزها .. لغاية ما عدى وكسب الرهان .. وفى تانى يوم كانت واقفة فى نفس الطرقة وهو جية وقف جنبها وحط ايدة على طيزها .راحت هى بتقول لة اية اللى انت بتعملة دى قالها حاسس انك خسيتى و البنطلون هيقع منك فبمسكهولك . فسكتت هو قعظ يحسس على طيازها الفاجرة .وبعد فترة لما حس انها خلاص ساحت فى ايدة ..دخل ايدة جوة البنطلون علشان يمسك طيازها .ولما كانت مستمتعه ومش عملت اى رد فعل راح مطلع ايدة ودخلها من قدام علشان يلعب فى كسها اللى كان مبلول اوى ومغرق الكلوت .وقعد يلعب فى زمبورها لغاية ما سافرت لدنيا تاتية من كتر المتعه .راح مدخلها اللى المخزن . وقلعها البنطلون وقعد يلحس كسها وفى نفس الوقت بيزيكها بصوابعوا فى طيزها . وحب يدخلوا فى كسها رفضت لانها لسة بنت . ققال لها انها هخليكى تتمتعى من طيزك اكتر من كسك .فقالت لة بس انا عمرى ما اتناكت من طيوى كل اللى كانوا معايا بيفرشولى بس بيلعبوا بالديهمسكس محجبات , سكس محارم ,صور سكس ,تحميل افلام سكس ,عرب نار , سكس حيوانات, سكس امهات , بس .فطمنها .راح خلاها تقف وتوضى وتفلقس طيزها وراح بالل زبرة ولسة بيحطوا على خرم طيزها زبرة دخل كله فى طيزها بدون اى مجهود واكنها لسة متناكة دلوقتى حالا فى طيزها فقعد يدخل زبرة وخرجوا بسرعة وهى بتصوت من كتر الام والمتعة وراح نام على ظهرة وخلاها قعدة على زبرة وهى كانت حاسة ان زبرة الكبير الفاجر دة قرب يدخل بطنها .لغاية ما جابهم جوة طيزها و من الوقت دى وهى مش بتتناك غير من زبر ميدو اللى فشخها وقالته زبرك دة بتاعى ومش هينفع استغنى عنة و هى دى حكاية سلوى الهيجانة واللى اتفشخت من احلى زبر مصرى

  • اختي تلعب باعصابي ولعبت بكسها


    اختي تلعب باعصابي ولعبت بكسها


    سكس ام وابنها , سكس اخ واخته , سكس حيوانات ,صور سكس متحركة , سكس امهات , سكس محارم  ,صور سكس
    اسمي مازن ابلغ من العمر 28 سنه من محبين رياضه و اتمتع بجسد رياضي و محب لرياضه السباحه تحديدا ولدي استراحه يوجد بها مسبح مغلق و اقضي ثلاثه ايام في الاسبوع في الاستراحه بعيدا عن الازعاج و ممارسه هوايتي المفضله السباحه ولدي شقه في عماره العائله اسكن فيها لوحدي لانني اعزب اختي اسمها رؤى مطلقه عمرها 34 لها سنه و هي تسكن معي في شقتي تمتلك جسد جنسي لامثيل له نهودها واقفة وممتلئة ومكوتها ناقزة للخلف وجسمها ممشوق ومن وقت سكنت عندي إلى أنواع الاغراء فهي تلبس الملابس الخفيفه والعارية القصيرة وفي الفترة الاخيرة تذهب الى مناسبات الزفاف في الاسبوع مرتين أو ثلاث وكنت أنا من يوصلها وكانت تلبس الفساتين القصيرة والمغرية وكل مناسبة فستان زفاف مختلف وقبل أن اوصلها تأتي الي وتأخذ راي في الفستان وكنت افتح فمي من جسدها وكنت امدح ذوقها وكانت عيني لا تفارق جسمها وهي لاحظت ذالك وكانت تتبسم وتزيد بالاغراء وحسيت انها تريد أن تتناك واحدى المرات كنت راجع من مناسبة وهي معي اخر الليل واول دخولنا للعمارة اخرجت العباية وشقتي بالدور الثالث وتصعد الدرج تتمايل مكوتها امامي والفستان مفتوح من الجهتين من القدم للخصر وفخذها تصبح واضحة انا دخت وصرت خلفها مركز على المركب الفخم اللي امامي وهي تناظر بنص عين وتتبسم كأنها تريد مني أن اهجم عليها دخلنا البيت وزبي مقوم وهي لاحظت وبدأت تركز على زبي وانا اسوي نفسي ما انتبه وهي ولا كان صار شي وباحدي المرات كنت اتفرج على التلفزيون وهي جات بالمكنسة تنظف امامي و تحني جسمها الى أن شفت خط كسها من الشورت القطني الضيق على جسمها وصرت مقوم وزبي حديدة ونظرت الى نظره خاطفه وعلمت بانني في عالم اخر تبسمت بالليل طفيت نور الصاله و نور غرفه النوم و خليت باب غرفه النوم مردود وباب الحمام مفتوح ودخلت الحمام وشغلت افلام سكس من الجوال والصوت رفعته واجلخ ومرت ٥دقايق الا احس حركه خفيفة داخل الغرفة وكانت مظلمة وكنت واضع الايباد على ستاند الشاحن ويصور فيديو وانا داخل الجو ولا ناظرت جهة باب الحمام حتى فضيت وأخذت الدش وخرجت وأخذت الايباد واشغل التسجيل ٢٣ دقيقة وحصل اللي كنت مخطط له دخلت رؤى الغرفة تتبع الصوت وكانت لابسة الشورت ويوم شافت اني اجلخ ولا ادري عن شي وقفت تتفرج وحطت يدها على كسها والثانية تعصر نهودها وتلعب بكسها إلى أن خلصت وخرجت من الغرفة قفلت الايباد وأخذت الروب ولبسته وخرجت ابي المطبخ وهي كانت جالسه بالصالة وكان وجهها مره ملخبط بعدها رجعت للصاله وجلست معها بعد دقيقه او دقيقتين فتحت معي موضوع وقالت انها تبي تتعلم السباحه و ان و نفسها تروح معي للاستراحه في اليوم اللي بعده نفس الوقت تغير جو وافقت لكن قلتلها نجلس ليومين او ثلاثه قالت اوكي موافقه لكن اول شي قبل اروح المر المول و اشتري لبس السباحه وافقت طبعا انا حسيت انها ناويه على شي و في العصر اليوم اللي بعده اخذتها المو و دخلت المحل الملابس النسائيه و اشترت اللبس و ومشينا للاستراحه و مشينا للاستراحه قلت لها قلت لها بعد المغرب اعلمك يعني بعد ساعة ونص قالت لا الان افظل الجو حر وأصرت قلت لها اوك انا طلعت الشورت ولبسته وكان ضيق وزوبي مرسوم وبارز رحت المسبح وانتظرت رباب وبعد دقائق فتحت الباب وكانت لابسة روب ووقت شالت الروب ااااوووف اللبس كان بكيني من قطعتين ومن اللي تتربط بالحبل من الجنب وجسمها كان امامي عاري وتبسمت وقالت ايش رايك بذوقي باللبس قلت انتي اصلا الذوق يتعلم منك ثم نزلت المسبح في مكان العمق متر وبدأت اعلمها واحط يدي على صدرها وفخوذها بغرض التعليم وبعد ساعة اعطيتها كم درس قالت أنا تعبت و ابي ارتاح احس ان ظهري ورجولي تعورني بعدها دخلت الاستراحه وكانت تتدلع بالمشي ولحقتها انا و كان زبي مره مره مره مقوم و هي كانت في ناظر فيه و بسرعه تشيل راسها و انا مسوي نفسي ما اشوف شي وشربت مويه وجات عندي قالت ظهري فيه الم تعرف تسوي مساج لظهري قلت ايه بس ابي اشرب العصير من الثلاجة قالت جيب معك واحد عصير لي بعد واحط فى كأس العصير حبتين تخلي البنت تبي تتناك وشربته وانا دخنت سيجاره وبعد عشر دقائق رحت للغرفة فتحت الباب ثم مسكت يدي واخذتني للسربر ونامت على بطنها وقالت مسج لي وبدأت مساج واثار الحبوب بدأت ومن أعلى الظهر حتى وصلت أسفل الظهر صرت امسج وبدأت تتتاوه بصوت غير مسموع واتجهت من الجوانب الى اني صرت امسك نهودها من من الجانبين الايمن والايسر بعد دقيقة طالعت فيه وقالت زيد قوة يدك ما احس بشيء قلت لها انا جالس جنبك ما اقدر اسوي شي لازم اكون فوقك عشان اضغط عليكي واركز يدي قالت اطلع فوقي بس قوي المساج انا هنا زبي مره بيطلع من الشورت وهي منسدحة ووجهها على أسفل طلعت الشورت قبل اطلع فوقها ونزلت جسمي فوقها بشويش حتى زبي لصق بالبكيني على طيزها الكبيرة وهي حست فيه لأنها انتفضت وكأنها ماهي مصدقة لاكن ساكته وتحاول انها ترجع يدها للخلف تتأكد من الشي اللي فوقها وبحركة خفيفة فتحت حبال البكيني من الجوانب وببطء اسحبه واكمل مساج أسفل الظهر حتى وصلت إلى أسفل الظهر وامسج لها وانزل يدي على طيزها وكسها من ورى والمس على خفيف وهي ساكته وكان سوائل كسها تلمس اصابعي بعدها سحبت البكيني اللي تحت كله ورفعت نفسي وجلست على طيزها

  • البداية كانت خالتي ....... حلقات متسلسلة

    البداية كانت خالتي ....... حلقات متسلسلة


    نيك محارم , سكس حيوانات , سكس محجبات , تحميل افلام سكس , سكس امهات , سكس محارم , افلام نيك , صور سكس

    الاسم امير السن حاليا 22
    بدات القصة لما كان عندي 11سنة كانت دايما خالتي واسمها هدى وسنها دلوقتي 35بتعاملني كاني ابنها ويمكن اكتر كمان هي كانت متجوزة في بلد بعيدة بس كانت دايما بتيجي تزور جدي وجدتي وانا بحكم اني قريب منهم فكان معظم الوقت اقضيه عندهم فكنت لما اشوف خالتي اجري عليها واحضنها وهي تبوسني وكانت المعاملة بيني وبينها مش اكتر من كدا لغاية في يوم كنت راجع من المدرسة وكنت عاوز ادخل الحمام باي طريقة وكان اقرب بيت ليا هو بيت جدي في طريقي خبطت الباب وفتحت ليا جدتي فقولتلها عاوز ادخل الحمام قالتلي خالتك في الحمام فوقفت عشر ثواني وقولتلها خلاص هاروح بيتنا لاني مش قادر امسك نفسي قالتلي لا تعالى وخبطت على خالتي وقالتلها اني لازم ادخل الحمام ففتحت خالتي الباب ودخلتني وقفلت علنا الباب تاني وانا هوي في الحمام كانت اول مرة ليا اشوف واحدة عريانة و كنت حاسس احساس غريب ساعتها تقدروا تقولوا شهوة طفل
    لما شوفت جسمها بصراحة مافيش اجمل من كدا حتى مع باقي النسوان اللي هييجوا في القصة قدام هاوصفهولكم خالتي قمحاوية بس الجسم تقدروا تقولوا جسم كيم كارداشيان الطياز كبيرة قابة لورا والبزاز الكبيرة حتى الشفايف وكانت خالتي مبتنكسفش بطبعها من اي حد وتقول الفاظ شراميط كتيرة المهم لمحتني خالتي وانا ببص على جسمها ومركز معاها فقالتلي مالك ياواد بتبصلي جامد كدا ليه
    كنت خجول مقدرتش ارد عليها فقولتلها مفيش يا خالتي
    قالتلي كل دة ومفيش امال لما تكبر هتعمل ايه هتنيكني
    مقدرتش ارد عليها برضو وبصيت في الارض
    قالتلي خلاص متنكسفش مني واوعى تكون زعلت
    قلتلها لا ابدا يا خالتي قالتلي طب خلصت قولتلها ايوة قالتلي طب اغسل وتعااى ليفلي ضهري عشان مش عارفة اطوله
    مكانش في دماغي حاجة قمت وابتديت اليفلها ضهرها وطبعا من بعيد عشان كنت مكسوف منها
    قالتلي مالك يا امير واقف بعيد كدا ليه تعالى قرب هنا ورشت عليا ميا كتير
    فانا زعلت وقولتلها كدا امي هتضربني عشان هدومي اتبلت والعيال في الطريق هيضحكوا عليا وانا رايح بيتنا
    قالتلي متخافش وندهت على جدتي وقالتلها هاتي غيار مم بتوع امير اللي هنا عشان هدومه اتبلت ومش هيعرف يروح وهو مبلول وبالمرة احميه عشان بقالي كتير محميتوش زجابت جدتي لبس من بتاعي اللي بيقى دايما عندهم بحكم اني كنت بقعد عمدهم كتير
    قلعتلي خالتي هدومي وبدأت تغسل جسمي بالمية والصابون ومرة واحدة لقيتها حطت الليفة وبدأت تلعب في بتاعي طبعا كلنا مرينا بشهوة ما قبل البلوغ وعارفينها
    اول ما لمسته جيت حاضنها جامد ومقدرتش اقف على رجلي
    خالتي قالتلي اللي هاعمله هنا يا امير اوعى حد تاني يعرفه قولتلها ماشي يا خالتي
    قعدت خالتي تلعب في بتاني شوية برغم انه كان لسة صغير وبعد شوية
    قالتلي دورك بقى قولتلها اعمل ايه قالتلي هات ايدك وبدأت تحطها على بزازها وتدعك فيهم بايدي جامد وقالتلي تعال ارضع فيهم شوية مسكت بزها وابتديت العب فيه وادعكه جامد واهزه يمين وشمال وحطيت حلمة بزها في بقي وابتديت ارضع فيه محستش بنفسي غير وهى بتقول ااااه اااه بس يا امير كفاية احسن جدتك تسمعنا هات ايدك وخادتها وراحت بيها على كسها وبدات تدخل صوبعي الوسطاني في كسها وعرفتني بظرها او زنبورها وعرفتني العب فيه ازاي
    قعدت العب في بظرها وهي بتتاوه ااهات مكتوكة عشان جدتي متسمعناش لغاية ما حسيت انها بتترعش جامد وفيه مية نزله من كسها انا خوفت ساعتها وطلعت ايدي من كسها لغاية ما خلصت خالتي رعشة وغسلنا جسمنا وقعدت تحذرني اني اقول لاي حد وطلعنا من الحمام بعدها استمر الحال بيني وبين خالتي كل ما تيجي عند جدي نعمل نفس الحكاية مرة على السرير ومحدش في البيت ومرة على السطح بتاع جدي لغاية ما ابتديت اوصل لمرحلة البلوغ وهنا كانت المشكلة ودي هنعرفها في الجزء القادم
    اتمنى الجزء دة يعجبكوا واتمنى انكم تشجعوني اني اكمل كتابة وان القصة تتثبت عشان تقدروا تتابعوها