Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • مصر: هل تسهم سياسات السيسي في إخراج البلاد من الفقر؟


    مصر: هل تسهم سياسات السيسي في إخراج البلاد من الفقر؟

    سكس محارم ,عرب نار , سكس اخوات ,سكس امهات ,اخ ينيك اخته

    أشعلت تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأخيرة في أحدث دورة لمؤتمر الشباب عقدت بجامعة القاهرة، وتعرض فيها للهاشتاج المتداول حاليا "ارحل يا سيسي" حملة من التعليقات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي كما دفعت بالهاشتاج الذي دشن منذ فترة على تويتر، إلى الصدارة من جديد.

    وقال السيسي في معرض تعليقه "إحنا دخلونا في أمة ذات عوز. عارفين (ماذا تعني) أمة العوز؟ أمة الفقر. وأما آجى أخرج بيكم منها يقول لك هاشتاج ارحل يا سيسى". وأضاف "عايز أخرجكم من العوز وأخليكم أمة ذات شأن تعملوا هاشتاج ارحل ياسيسي؟ أزعل ولا مزعلش؟ ... في (الحالة) دي أزعل".

    وفي الوقت الذي بدا فيه أن عتاب السيسي هذه المرة، لم يلق أي صدى لدى الشباب، الذين اندفعوا في مزيد من التعليقات عبر نفس الهاشتاج، متندرين على ما قاله السيسي، انطلق نقاش آخر حول ما إذا كانت السياسات التي يتبعها الرئيس المصري حاليا، تؤدي بالفعل كما قال إلى إخراج البلاد من حالة الفقر التي تعانيها، وهي حقيقة تتفق عليها معظم المؤسسات الاقتصادية الدولية.نسوانجى

    ويتفق أنصار السيسي معه فيما قاله، من أنه يسعى جاهدا لإخراج البلاد من حالة الفقر، وهم يرون أن الإجراءات الاقتصادية الصعبة التي يمضي فيها، وفقا لبرنامج صندوق النقد الدولي، تعد في منتهى الأهمية من أجل الخروج بالبلاد من أزمتها، وإنهاء حالة الاضطراب السياسي والتدهور الاقتصادي التي تعاني منها، وفقا لرؤيتهم منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

    وكان السيسي قد أعلن تمسكه في كلمته التي ألقاها في يونيو الماضي، بمناسبة الذكرى الخامسة لمظاهرات الثلاثين من يونيو عام 2013، التي أطاحت بأول رئيس مصري منتخب بإجراءات الإصلاح الاقتصادي التي يتبعها قائلا إنها "إصلاح قاس ويسبب المعاناة" لكنها في نفس الوقت تعد حتمية، وليست اختيارا.

    وقال السيسي ساعتها في كلمة متلفزة إن "طريق الإصلاح الحقيقي صعب وقاس، وأنه يتسبب في كثير من المعاناة، ولكن لا شك أيضاً في أن المعاناة الناتجة عن عدم الإصلاح، هي أكبر وأسوأ بما لا يقاس، وأنه قد تم تأجيل الإصلاح كثيراً حتى أصبح حتميا لا اختياراً، وضرورة وليس ترفاً أو رفاهية".

    غير أن معارضي الرئيس المصري، خاصة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، لا يتفقون مع ما قاله من أن ما يفعله سيخرج البلاد من حالة الفقر التي تعيشها، بل على العكس يرون أن كل الاجراءات التي تتخذها الدولة، منذ قدوم السيسي للسلطة، ومنذ بدئه لبرنامج الاصلاح الاقتصادي، عبر زيادات متتالية في الأسعار ورفع الدعم عن السلع والخدمات الأساسية يزيد من رقعة الفقر في مصر.

    ويركز جانب كبير من المتحاورين على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة تويتر، والذين نشطوا كثيرا بعد تعليق الرئيس، على أنه لم يركز خلال كلمته على أية برامج أو خطط، للخروج من الفقر، وأنه لم يتناول سوى مفاهيم وانطباعات عامة، كما يعتبرون أنه من الغريب أن يعتبر الرئيس في نفس الوقت، أن إخراج الناس من العوز ليس مسؤولية الحكومة وإنما مسؤولية الشعب.

    وتشير تقارير عدة إلى أن قطاعا كبيرا من المصريين، باتوا يعانون من زيادات الأسعار المتواصلة، في ظل خطط السيسي الاقتصادية، في حين لا يزيد متوسط الرواتب في مصر حاليا عن 160 دولارا شهريا، ووسط تزايد لعدد الفقراء الذين تقدر أحدث التقارير عددهم في مصر بحوالي 60 مليون شخص.

    وبجانب كل ذلك يشير المعارضون لسياسات السيسي، إلى أن البلاد تمضي بصورة متسارعة ومنذ توليه السلطة، نحو مزيد من عسكرة الاقتصاد، وزيادة التضخم وانهيار قيمة العملة الوطنية، وازدياد نسب الفقر والبطالة الناجمة بدورها عن التراجع الاقتصادي، بجانب تدمير ما تبقى من الطبقة المتوسطة في مصر.

    برأيكم

     

    هل تسهم سياسات السيسي بالفعل في إخراج مصر من الفقر؟

    لماذا بدت تعليقات السيسي غير ذات أثر هذه المرة في ظل تزايد الانتقادات عبر هاشتاج "إرحل يا سيسي"؟


    تحميل افلام سكس

    هل تتفقون مع ما يقوله الرئيس المصري من أن الإجراءات الاقتصادية التي يقوم بها هي حتمية وليست اختيارا؟

    وإذا كنتم في مصر هل تلمسون تحسنا في حالاتكم الاقتصادية في ظل هذه الإجراءات؟

    هل تتوقعون فعلا انخفاضا في معدلات الفقر في مصر؟

    سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الإثنين 30 تموز/يوليو من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.