Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

اختي تلعب باعصابي ولعبت بكسها


اختي تلعب باعصابي ولعبت بكسها


سكس ام وابنها , سكس اخ واخته , سكس حيوانات ,صور سكس متحركة , سكس امهات , سكس محارم  ,صور سكس
اسمي مازن ابلغ من العمر 28 سنه من محبين رياضه و اتمتع بجسد رياضي و محب لرياضه السباحه تحديدا ولدي استراحه يوجد بها مسبح مغلق و اقضي ثلاثه ايام في الاسبوع في الاستراحه بعيدا عن الازعاج و ممارسه هوايتي المفضله السباحه ولدي شقه في عماره العائله اسكن فيها لوحدي لانني اعزب اختي اسمها رؤى مطلقه عمرها 34 لها سنه و هي تسكن معي في شقتي تمتلك جسد جنسي لامثيل له نهودها واقفة وممتلئة ومكوتها ناقزة للخلف وجسمها ممشوق ومن وقت سكنت عندي إلى أنواع الاغراء فهي تلبس الملابس الخفيفه والعارية القصيرة وفي الفترة الاخيرة تذهب الى مناسبات الزفاف في الاسبوع مرتين أو ثلاث وكنت أنا من يوصلها وكانت تلبس الفساتين القصيرة والمغرية وكل مناسبة فستان زفاف مختلف وقبل أن اوصلها تأتي الي وتأخذ راي في الفستان وكنت افتح فمي من جسدها وكنت امدح ذوقها وكانت عيني لا تفارق جسمها وهي لاحظت ذالك وكانت تتبسم وتزيد بالاغراء وحسيت انها تريد أن تتناك واحدى المرات كنت راجع من مناسبة وهي معي اخر الليل واول دخولنا للعمارة اخرجت العباية وشقتي بالدور الثالث وتصعد الدرج تتمايل مكوتها امامي والفستان مفتوح من الجهتين من القدم للخصر وفخذها تصبح واضحة انا دخت وصرت خلفها مركز على المركب الفخم اللي امامي وهي تناظر بنص عين وتتبسم كأنها تريد مني أن اهجم عليها دخلنا البيت وزبي مقوم وهي لاحظت وبدأت تركز على زبي وانا اسوي نفسي ما انتبه وهي ولا كان صار شي وباحدي المرات كنت اتفرج على التلفزيون وهي جات بالمكنسة تنظف امامي و تحني جسمها الى أن شفت خط كسها من الشورت القطني الضيق على جسمها وصرت مقوم وزبي حديدة ونظرت الى نظره خاطفه وعلمت بانني في عالم اخر تبسمت بالليل طفيت نور الصاله و نور غرفه النوم و خليت باب غرفه النوم مردود وباب الحمام مفتوح ودخلت الحمام وشغلت افلام سكس من الجوال والصوت رفعته واجلخ ومرت ٥دقايق الا احس حركه خفيفة داخل الغرفة وكانت مظلمة وكنت واضع الايباد على ستاند الشاحن ويصور فيديو وانا داخل الجو ولا ناظرت جهة باب الحمام حتى فضيت وأخذت الدش وخرجت وأخذت الايباد واشغل التسجيل ٢٣ دقيقة وحصل اللي كنت مخطط له دخلت رؤى الغرفة تتبع الصوت وكانت لابسة الشورت ويوم شافت اني اجلخ ولا ادري عن شي وقفت تتفرج وحطت يدها على كسها والثانية تعصر نهودها وتلعب بكسها إلى أن خلصت وخرجت من الغرفة قفلت الايباد وأخذت الروب ولبسته وخرجت ابي المطبخ وهي كانت جالسه بالصالة وكان وجهها مره ملخبط بعدها رجعت للصاله وجلست معها بعد دقيقه او دقيقتين فتحت معي موضوع وقالت انها تبي تتعلم السباحه و ان و نفسها تروح معي للاستراحه في اليوم اللي بعده نفس الوقت تغير جو وافقت لكن قلتلها نجلس ليومين او ثلاثه قالت اوكي موافقه لكن اول شي قبل اروح المر المول و اشتري لبس السباحه وافقت طبعا انا حسيت انها ناويه على شي و في العصر اليوم اللي بعده اخذتها المو و دخلت المحل الملابس النسائيه و اشترت اللبس و ومشينا للاستراحه و مشينا للاستراحه قلت لها قلت لها بعد المغرب اعلمك يعني بعد ساعة ونص قالت لا الان افظل الجو حر وأصرت قلت لها اوك انا طلعت الشورت ولبسته وكان ضيق وزوبي مرسوم وبارز رحت المسبح وانتظرت رباب وبعد دقائق فتحت الباب وكانت لابسة روب ووقت شالت الروب ااااوووف اللبس كان بكيني من قطعتين ومن اللي تتربط بالحبل من الجنب وجسمها كان امامي عاري وتبسمت وقالت ايش رايك بذوقي باللبس قلت انتي اصلا الذوق يتعلم منك ثم نزلت المسبح في مكان العمق متر وبدأت اعلمها واحط يدي على صدرها وفخوذها بغرض التعليم وبعد ساعة اعطيتها كم درس قالت أنا تعبت و ابي ارتاح احس ان ظهري ورجولي تعورني بعدها دخلت الاستراحه وكانت تتدلع بالمشي ولحقتها انا و كان زبي مره مره مره مقوم و هي كانت في ناظر فيه و بسرعه تشيل راسها و انا مسوي نفسي ما اشوف شي وشربت مويه وجات عندي قالت ظهري فيه الم تعرف تسوي مساج لظهري قلت ايه بس ابي اشرب العصير من الثلاجة قالت جيب معك واحد عصير لي بعد واحط فى كأس العصير حبتين تخلي البنت تبي تتناك وشربته وانا دخنت سيجاره وبعد عشر دقائق رحت للغرفة فتحت الباب ثم مسكت يدي واخذتني للسربر ونامت على بطنها وقالت مسج لي وبدأت مساج واثار الحبوب بدأت ومن أعلى الظهر حتى وصلت أسفل الظهر صرت امسج وبدأت تتتاوه بصوت غير مسموع واتجهت من الجوانب الى اني صرت امسك نهودها من من الجانبين الايمن والايسر بعد دقيقة طالعت فيه وقالت زيد قوة يدك ما احس بشيء قلت لها انا جالس جنبك ما اقدر اسوي شي لازم اكون فوقك عشان اضغط عليكي واركز يدي قالت اطلع فوقي بس قوي المساج انا هنا زبي مره بيطلع من الشورت وهي منسدحة ووجهها على أسفل طلعت الشورت قبل اطلع فوقها ونزلت جسمي فوقها بشويش حتى زبي لصق بالبكيني على طيزها الكبيرة وهي حست فيه لأنها انتفضت وكأنها ماهي مصدقة لاكن ساكته وتحاول انها ترجع يدها للخلف تتأكد من الشي اللي فوقها وبحركة خفيفة فتحت حبال البكيني من الجوانب وببطء اسحبه واكمل مساج أسفل الظهر حتى وصلت إلى أسفل الظهر وامسج لها وانزل يدي على طيزها وكسها من ورى والمس على خفيف وهي ساكته وكان سوائل كسها تلمس اصابعي بعدها سحبت البكيني اللي تحت كله ورفعت نفسي وجلست على طيزها

Les commentaires sont fermés.