Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس محارم

  • سكس محارم


    نا عادل المحامي وححكي لكم اليوم قصة حقيقيةحدثت معي انا مكتبي في منطقة متوسطة في الاسكندرية – مصروبحب النيك جدا بس مانيكشي الا المراة الحلوة اللي تعجبني ويكون فيها حاجة مثيرة ونسوان كتير كان ممكن انيكهم وكانوا عايزين بس انا ملقيتشي فيهن االاثارة سكس محارم
    القصة تبدا بجار للمكتب كان بيتردد علي المكتب عندي علشان قضايا شيكات تخصة وعلمت منه بعد كدة انه خطب بنت حلوة وف يوم جالي المكتب ومعاه خطيبتة بصراحة كانت جميلة ومثيرة ودخلت قلبي وتمنيت إاني انيكها وبعد فترة لقيتها جاية عندي المكتب لوحدها فرحبت بها وجلست تشكي لي من خطيبها وانة دائم الاهانه لها وانها تريد فك الخطوبة انا مهتمتشي بالحكاية قوي وهمي كان اني ازاي انيكها قلت لها ان دة عادي وبيحصل بين المخطوبين وكلام من دة وقلتلها ابقي تعالي المكتب بكرة بدري عرب نار
    وانا حتصل به اخلية يجي عندي المكتب وتتقابلوا مع بعض واصالحكم علي بعض وفعلا هي جت في الميعاد وانا طبعا ماكنتش قولت حاجة لخطيبها واتقابلنا انا وهي في المكتب بدري وانتظرنا خطيبها يجي وطبعا ما جاش وانا بدات الكلام المعسول معاها ولطفتها لغاية ماخليتها تحس بأني بحبها وهي فعلا تجاوبت معايا فقمت اقتربت منها سكس امهات ولمست ايديها وعنقها ولقيتها دابت في ايدي وتحت انفاسي الملتهبه قلعتها هدومها
    وفضلت ابوس لها فيبزازها زكانت بزاز صغيرة وواقفة وجسمها ابيض ناصع وممشوق فانا سكس حيوانات احب النسوان الرفيعه الممشوقة ومحبش النسوان الطخينة علي العموم لما نزلت الحس لها في بزازها كان زبي واقف متر قدامي طلعت زبي من البنطلون فلقيتها نزلت علية وفضلت تمص لي في زبي لغاية ماكان زبي حيكب اللبن فقلت لها خلاص مش قادر عايز ادخلة فكسك ولكنها رفضت بشدة وقلتلي سكس انا لسة بنت ومحدش فتحني قلت لها خلاص احطة فطيزك فوافقت وقالتلي بس حطة بالراحة احسن زبك دة طويل قوي وتخين وحيعورني فطيزي فنيمتها قدامي علي الارض وخليتها تفتح رجليها
    علي الاخر وحطيت لها فزلين طبي شايلة في المكتب للحالات دي وقربت زبي من طيزها وفضلت احك براسه فخرم طيزها وهي تتأوة بأنوثة لغاية مادخلت نص زبي فطيزها وبعدين رحت مطلعة ودخلت تاني مرة واحدة فطيزها لقيتها بتصرخ جامد رحت كاتم لها صوتها بأيدي وقلتلها حتفضججحيني في المكتب ياشرموطة لقيتها زعلت وحتقوم من تحتيه رحت شاددلها شعرها ومثبتها تحت مني افلام سكس  ورحت شامط زبي جامد فطيزها
    وانا كاتم صوتها وهات يانيك وهي تتألم للحظات وبعدين لقيتها بتستجيب بطيزي ورايحة وجاية معايا وزاد خبطها بطيزها في بيضاني قلتلها اية يالبوة عجبك النيك في الطيز قلتلي اوي زيك حلو نار والنيك في الطيز ده مالوش مثيل نيكني نيكني جامد قطع طيزي لقيت زبي بيكب اللبن في طيزها لغاية ما اللبن طلع من طيزها علي برةرحت مطلعة من طيزها وحطة فبقها راحت تلحس وتمص اللبن
    وهي سعيدة وفرحانة رحت قايم وعادي افلام نيك  هدومي وهي كمان دخلت الحمام غسلت طيزها وبقها وعدلت هدومها وبعد شوية فتحت المكتب وراحت نازله مروحة وبعد ايام لقيتها بتكلمني في التليفون وقالت لي انا انصلحت مع خطيبي وابويا اتفق معاه ان الدخلة بعد شهر وانا دلوقتي بستعد لفرش الشقة وللفرح قلت لها مبروك ياعروسة لقيتها بتقولي مبروك عليك انت فانت حتكون عريس في اليوم دة
    وانت اللي حتفتحني وتنكني من كسي بزبك التخين الطويل العسل قلت لها ازاي يابنت قالت لي ماتستعجلش انا حعدي عليك لما الفرح يقرب وحفهمك وفعلا بعد حوالي ثلاثة اسابيع لقيتها  تحميل سكس بتتصل بيه وقالتلي انا جاية عندك المكتب بكرة بدري الساعة اتنين الظهر فستنتها فجت في الميعاد ودخلت حضنتها وبوستها قلتلي انا مستعجلة وعايزه امشي علي طول وانا رتبت انك تنكني زي ما قلت لك حمادة ودة اسم خطيبها حيعزمك علي الفرح
    ويوم الفرح تعالي معانا وصلنا البيت بعد الفرح وبعد مانطلع الشقة انت ماتبعدش بعيد عن البيت بعد ساعة كدة انا حرن لك علي التليفون فاطلع بسرعة حمادة بيحب الحشيش حيشرب قبل واثناء وبعد الفرح واول ما حنخش الشقة انا ححط له برشامة منوم في الاكل حينام علي طول وبعدين تطلع انت الشقة حفتح لك الباب تدخل تنكني انت وتفتحني فقلت لها يابنت العفاريت انت عايزة تجيبيلية مصيبة قالت لي ماتخفش مانت لازم تنكني وتفتحني انت فقلت لها طيب ماتيجي انيكك دلوقتي وافتحك
    رفضت بشدة قلت لها طيب اديني نيك سريعىفطيزك دلوقتي قالت لي لالالا يوم الفرح وسابتني ومشت وفعلا بعد يومين جية حمادة المكتب وهي معاة في ميعاد المكتب وعزمني علي الفرح فقلت له مبروك ياحمادو وعربيتي تحت امرك يوم الفرح ازفك بيها واوصلك للبيت بعد الفرح
    فلقيتة وافق وفرح بشدة لهدا العرض بتاع العربيه ويوم الفرح فعلا رحت له منزل اهلة واخدتة بالعربية لغاية مكان انعقاد الفرح ولقيتة عمال يشرب في حشيش طول الفرح وبعد السهرة ماخلصت اخدتة هو وعروستة لبيت الزوجية بتاعهم وقادم البيت خد عروستة وطلع شقته انا مشيت شوية بعد البيت وركنت العربيه وجلست فيها انتظر وبعد حوالي ساعة لقيت
    التليفون المحمول بيرن ولقيت نمرة سناء علي التليفون فتحت لقيتها بتقولي يالي اطلع قوام ركنت العربية ونزلت علي البيت وطلعت لحد باب الشقة راحت فاتحة الباب ودخلت اخدتني في حضنها وكانت لابسة روب شفاف علي جسمها العاري والرائحة الجميلة طلعة منها والبيت كلة روائح جميلة قلت لها حمادة فين قالت لي في سابع نومة
    علي السرير وانا قفلت علية الباب بالمفتاح ورحنا داخلين حجرة ثانية ورحت خالع هدوي بسرعة وواخدها بين احضاني ابوس في شفيفها وامص فيهم ورحت نازل علي رقبتها وعلي بزازها البيضة وحلمتها الوردي وبعدين علي بطنها لغاية ماوصلت لكسها وكانت ناتفة كسها من الشعرة وكسها وردي منتفخ ناعم فضلت ابوس لها فكسها والحس لها في الشفتين وفبظرها اعض فية وهي تقول اة اح اح بالراحة ياعادل بالراحة ورحت مدخل لسشاني صور سكس
    في اول كسها وفضلت الحس وامص وانيكها بلساني في كسها لغاية مالقيتها بتصرخ من اللدة وتقولي يالي نيكني دخل زبك في كسي انا كسي بقي نار رحت مقرب زبي من كسها ومان كسها نزل عرب نار العسل بتاعها فاصبح لزق قالتلي ياله نكني وافتحني ياعادل ياحبيبي رحت مدخل راس زبي بالراحة في كسها لقيتها بتقولي بيوجعني زبك كبير رحت ساحبة لورا ورحت مدخلة تاني بقوة لقيتها بتصرخ

  • بعد الامتحان سكس المحارم



    بعد الامتحان

    سكس المحارم

    ن النهائي العام الماضي عائدة الى البيت وكان الطقس حارا فلم اجد احدا في البيت حيث اني البنت الوحيدة مع ثلاث اخوة شباب اكبرهم زياد 25سنة واوسطهم رائد 20سنة واصغرهم ياسر 17سنة.غرفتي في الطابق العلوي من البيت والى جوارها غرفة اخوتي ولم اشعر يوما من الايام بشيء غير طبيعي الا في ذلك اليوم حيث دخلت غرفتي فوجدت ان احدا ما قد عبث في خزانة ملابسي وتحديدا في درج ملابسي الداخلية لكني لم اعر اهتمام للامر وضعت كتبي وعبائتي على سريري وجهزت ملابسي للاستحمام فأخذت معي منشفة وجلابية منزلية و قميص داخلي قصير ابيض وستيان سمائي وكيلوت سمائي عليه رسم ورود سوداء اللون علقتهم في الحمام وفجأة رن الهاتف وكانت المتصلة والدتي تريد ان تخبرني انها سوف ترجع الى البيت ليلا لانها عند بيت خالتي انهيت المكالمة معها ورجعت للحمام كي استحم فرأيت باب الحمام شبه مغلق علما اني تركته مفتوح فأقتربت بهدوء لأرى اخي رائد الاوسط وظهره الى الباب وهو ممسك بستياني بيد وبكيلوتي باليد الاخرى وقد اخرج زبه ووضعه داخل كيلوتي الذي هيئته للبسه بعد الاستحمام ولا يعلم اني خلفه واخذ يرج زبه داخل الكيلوت ويقول احبك نسرين اموت فيك وفي كسك وقفت مندهشة لما ارى واستمر حتى قذف منيه على الارض واعاد ملابسي كماهي حينها ادركت ان هو من يعبث بخزانة ملابسي ولا اعلم عن اخوي الاخرين .بعد انتهائي من حمامي ارتديت ملابسي وخرجت بعد ان تركت ملابسي التي كنت ارتديها قبل الاستحمام في سلة الغسيل وبدون غسل ذهبت لغرفتي لفترة ثم ما لبثت ان عدت لاغسل الملابس وجدت الباب مغاق جزئيا فرأيت اخي رائد قد اعاد الكرة فجعل يشم كيلوتي وستياني ويقول ما اروع رائحة كسك وصدرك يانسرين ويدعك في زبه لغاية القذف على الارض مرة اخرى .مارأيته من اخي حرك في داخلي شعور غريب جعلني انهي غسيل الملابس ومن ثم اعددت لاخي وحبيبي رائد وجبة غداء دسمة وذهبت الى غرفتي فخلعت القميص القصير الذي كنت ارتديه تحت ملابسي (الاتك)وبقيت في ستيان وكيلوت وجلابية فانيلا وفتحت الزر الاول من ازرار صدر الجلابية ونزلت لتقديم الغداء لحبيبي رائد فكنت انحني امامه ليرى نهدي ثم اذهب وانحني متظاهرة بانهاء بعض الاعمال فيرى طيزي اللين وقدبان كيلوتي ذو النقشة السوداء من الجلابية السمائي الفاتح ونظرت الى زب اخي وقد انتصب فألى جانب كل ما ذكر كان عطري المثير يملا المكان .بعد الغداء ذهبت الى غرفتي وتركت باب الغرفة مفتوح جزئيا وتظاهرت بالنوم وكشفت عن ساقي وجزء كبير من افخاذي .بعد فترة وجيزة جاء رائد الى غرفتي فنظر الي وقد انتصب زبه المتوسط الطول ولكنه سمين (عندما رايت جزء منه في الحمام)وقف ثم انحنى ليحسس على افخاذي تركته يفعل مايريد ثم رفع طرف الجلابية بخفة الى اعلى من خصري فبقيت بالكيلوت من الاسفل ثم اخرج زبه وجعل يدعكه بشده وينظر الى مؤخرتي .عندها تظاهرت انني اسيقظت فلم يستيع الهرب كان زبه واقف امامي وهو مرتبك وخائف .فقلت له:ماتخاف ياحبيبي روح اغلق الباب وتعال .غلق الباب قلت لهانا راح انام امامك مثل اول واعمل اللي تريده)رجع يدعك بزبه ونزع عني الجلابية وبقيت امامه بالستيان السمائي والكيلوت السمائي المنقوش بالاسود نايمة على بطني وظهري للاعلى ثم اقترب اكثر وقرب زبه من فمي وطلب مني ان امصه ترددت اولا فسحبني اليه من كفي يدي وامسك برأسي بكلتي يديه ففتحت فمي وجعلت امص زبه بقوة ثم فتح ستياني واخذ يعصر نهدي الابيضين الرقيقين ويقبلني من شفايفي بقوة ويشم تحت ابطي وجميع زوايا جسمي فرأى تحت ابطي شعيرات ناعمة وقصيرة فأخذ يلحسها بهستيرياويمص صدري حتى خلت حلمتي صدري ستنقطع ثم نزع عني كيلوتي من دون رحمة واخذ كعادته يشمه ويضعه على زبه ثم فتح ساقي فرأى شعرتي سوداء ناعمة وكثيفة فقال اموت في الكس المشعر ففتح الشعر ووصل الشفار والزنبور واخذيلحس ويمص فشعرت كأنني في غيبوبة ثم احضر من درجي كريم مرطب ووضعه على خرم طيزي ورفع ساقي الى الاعلى حتى بان له كسي وطيزي فوضع زبه على باب طيزي ودفعه دفعة واحدة فكدت اموت من الالم ومن ثقل جسده فوقي فجعل ينيك بلارحمة ل20دقيقة تقريبا او اكثر واخذ يعبث بانامله على اشفار كسي وزنبوري حتى ارتعشت وكأنني تبولت وبتلت شعرتي ونواحي قريبة من افخاذيثم صاح صيحة عالية ودفع زبه في داخل طيزي الى اخره حتى شعرت بخصيتيه تضرب فردات طيزي وشعرت بماءه الساخن يتدفق الى داخلي ثم اخرجه وسال قسم من منيه خارج طيزي فأخذت كيلوتي ومسحت طيزي وزبه ونام رائد بجانبي تلك الظهيرة واخبرني انه ليس وحده من يريد نيكي ولكن زياد وي*** ايضا يريدون ذلك فقلت اخبرهم اني من اليوم فصاعدا (قحبتكم) و(زوجتكم)انتم الثلاثة ولكن من الطيز فقط ومن يومها في كل يوم ينيكوني في الصباح حتى قبيل الغداء ومن بعد الغداء حتى قبيل الغروب حيث يكون ابي وامي خارج المنزل .اما وقت راحتي يكون ليلا وخلال ايام عادتي الشهرية ...قصتي حقيقية واسفة للاطالة...وقتا ممتعا
    سكس حيوانات
    سكس مصرى
    ,سكس سحاق ,سكس اخ واخته , افلام نيك ,سكس حيوانات ,سكس محارم, سكس لبنانى