Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

aflamneek

  • نيك بنت الجيران

    نيك بنت الجيران
    افلام نيك , سكس محارم ,سكس مترجم ,افلام سكس مترجمة ,سكس امهات,سكس اخ واخته ,نيك بنات,


    كنت اصيف فى الاسكندرية وكانت لى شقه في العجمى المهم كنت احضر لها مرتين في السنه المهم البلكونه كانت مفتوحه على البلوكة اللى جنبي كنت جالس حسيت ان فيه حد موجود المهم بصيت لقيت واحده ملكة جمال جلسه تغنى ولابسه شرط وبزازها بينه وكسها كمان لان كان الشرط بكينى المهم هى كانت واخد راحتها لانهم عارفين ان الجيران اللى هما احنا ما يحضروا الى مره او مرتين بالسنه المهم جلست اسمعها ولفيتها ايدها عمال تحك في كسها
    وايديها عمال تمسك بزازها وتمص فيها بلسنها المهم جلست اتفرج من من غير ما تحس بيه لان الساعه كانت متاخرة لحد ما امها نادت عليها وبتقول ليها يابنت ذاكري الامتحانات قربت وهى بتقول ما تخفيش يا ماما بنتك مذاكرة كويس وبكرة الامتحانات تجى وادخل كليه الطب اللى انتى عايزها عندها عرفت انه في الثانوية ...المهم مر اليوم وجلست اراقب البلكونه لحد ما حسيت الباب بيفتح وهى بتقول بصوت عالى يا ساميه ذاكرى انا مش هتاخر عند خالتك قالت لها حاضر يا ماما وقفلت الباب انا انبسطت ورحت جلست بالبلكونه واقول يارب تطلع وتعمل زى امبارح المهم لقيت الكاسيت
    مفتوح ولقيتها بترقص رحت تجراءت وقربت راسي علشان افرج المهم هى لاحظت انى موجود راحت مهدية الكاست ولبست هدومها وطلعت وخرجت بطريقه توحى انها مش شايفانى المهم عبنى جت في عنيها وقالت ليها ماشاء **** تبارك **** مش انتى برضه ساميه قالت ايوة يا عمو قلت ليها عمو ايه انتى كده بتكبرينى المهم ضحكت قلت ليها انتى في سنه كام قالت في الثانويه قلت ربنا معاكى وانتى بتعملى ايه ضحكت وقالت ماما راحت لخالتى وانا كنت برفه عن نفسي
    وبسمع اغانى قلت ليها اغانى وبس ضحكت وقالت وكنت برقص يا عمو وضحكت المهم قلت هو انتى بتعرفي ترقصى قالت ايوة قلت ليها خلينى اشوف وانا احكم قالت ليه مش هينفع يا عمو انت في بيت وانا في بيت قلت ليها خلاص اما تجى او انا اجى لكى قالت ليه مش هينفع يا عمو ماما زمانه جايه قلت ليها برحتك المهم قالت طيب انا هاجى بس مش هطول علشان ماما قلت طيب فتحت الباب وهى فتحت ودخلت وشغلت لها موسيقى شرقيه
    سكس ,افلام سكس ,سكس امهات,افلام نيك ,نيك
    وجلست ترقص وجسمها يجنن بنت 18 بحق وحقيقي المهم قربت منها وجلست اصفق لها لحد ما قربت وضمتها الى صدري وانا ايدى بتنزل عليها لحد ما مسكت طيزها وضمتها بشده لدرجه ان كسها حك بزبي المهم رحت بايس شفايفها وهى استجابت وجلست امص صدرها واووووووووووو كان يجنن زى التفاح ونزلت تحت وجلست الحس كسها
    وكان مليان شعر ويجنن وهى تقول يا عمو جننتينى يا عمووو خلاص كفايه قلت ليها لا لسه تعالىة انيكك من الخلف قال ماشي وراحت فتحت طيزها وقالت دخل يا عمووووووودخل المهم دخل بصعوبه وهى تصوت وتقول شويه شويه يا عمو المهم نزلت فراحت عملت حركة لم اتوقعها مسكت ذبي وجلست تشرف في اللبن وتقول يجنن يا عمووووووووووروعه وراحت لابسه وراحت بسرعه بيتهم وهى بتقول يا عمووووو يا شقي

  • حبي لاخي جعلني اسلمة نفسي


    حبي لاخي جعلني اسلمة نفسي
    سكس محجيات ,سكس حيوانات ,سكس اخ واخته ,سكس اجنبى ,

    هاي شباب وصبايا انا نسمة 24 سنة سوف اروي لكم اليوم قصتي مع اخي الذي هو اكبر مني بعامين حيث عمرة 26 سنة واكثر شيء بيجذبني لية هو انة رومنسي جدا وعاطفي وبيهتم بيا وعمري ما طلبت منوا طلب ورفضة بحس دايما اني عايزة راجل زية يفهمني وافهمة ولاكن لم اجد شخص في مواصفاتة وهذة حقيقة ومازلت احبة واليكم القصة

    السبب الذي جعلني اسلم نفسي و جسدي لاخي الكبير هو انني في يوم مررت على غرفته فسمعت صوت نفسة يعلي ويهدا فاصابني الشعور بان اعرف ماذا يحدث وماذا يفعل خصوصا بعدما سمعت اصواتة التي هيجتني و لما بصيت علية بهدوء دون ان يشعر بوجودي من خلف الباب وجدته يشاهد فيلم سكس و رايته يلعب بزبه و انا صحيح نعم اعجبني الزب لكن لم يكن هو الدافع الرئيسي لممارسة الجنس مع اخي بل لانني احسست بمحنته و حبي لاخي جعلني اقرر ان ادخل عليه و اعرض عليه جسمي حتى ينيكني و يرتاح
    سكس ,سكس عرب ,سكس عربى ,افلام سكس عربى .فيلم سكس ,نيك
    و فعلا فتحت الباب
    لاجد اخي يحاول اخفاء زبه و انا واقفة امامه بكل جراة و تركت اخي ينيكني بعدما اقتربت منه و انا اصر عليه ان يخرج زبه مرة اخرى و هو يصرخ اخرجي لا اريد و انا اجبره على اخراج زبه و اهدده بكشف الامر و فضحه . ثم ارتخى اخي على السرير و تركني اخرج له زبه الذي انكمش قليلا لكني امسكته و بدات ارضع و اسخنه حتى سمعت الاهات و صوت الانفاس الحارة المشتعلة و امسكني اخي و جذب شعري نحو زبه و تركني امص و انا تركت اخي ينيكني و انا سخنت معه مع مرور الوقت لكن كنت افكر في امتاعه اكثر من امتاع كسي .

    و بعدما رضعت الزب بدات اخلع الثياب و انا انظر اليه بنظرات مغرية حتى احاول ان اهديه اسخن شهوة ممكنة و تركت اخي ينيكني بعدما سخنته و اوصلته الى دروة الهيجان الجنسي و صعد فوقي يقبلني بجنون جنسي كبير و يحاول ان يلحسني . و امسك اخي بزازي يدعك فيها و يفرك و اعجبته حلماتي رغم ان صدري ليس كبير لكن طراوتي و نعومتي اشعلا الشهوة في زب اخي الذي بقي يقبلني و يداعبني لووقت طويل و انا لم اكن اتجاوب معه حتى لا يحس اني فعلت ذلك الامر و تركت اخي ينيكني حتى اتمتع و الحقيقة اني فعلتها من اجله فقط ثم فتحت له رجلاي و كسي على مصراعيهما
    نيك بنت
    و نظر اخي الى فرجي الجميل و هو يمسك زبه و يلعب به و يريد ان يدخله لكنه كان يحب المداعبات و القبلات فهو كان في محنة و شهوة جنسيتين و يغلي لكن لما اشتدت الشهوة في الزب اكثر وضع الراس على البظر بين الشفرتين و بدا يحك و يريد ادخاله . و انا لم يكن كسي مبلل جيدا لانني لم اسخن لكن الزب و حرارته لما تلامسا مع كسي احسست به ينزلق و يريد ان يغوص و اخي ادخل زبه بحرارة جميلة جعلتني سعيد ةمن اجله و تركت اخي ينيكني و يستمتع بي احلى متعة جنسية
    افلام سكس ,سكس ,افلام سكس مترجمة ,

  • سر الخميس(تبادل زوجات)...متسلسلة


    سر الخميس(تبادل زوجات)...متسلسلة
    صور سكس , عرب نار , تحميل افلام سكس ,صور نيك, صور كس,سكس ,افلام سكس .نيك ,افلام نيك
    "مهند" و "ايمن" صديقان بكل ما تحمل الكلمة من معاني,
    من سن المراهقة مروراً بأيام الجامعة والعزوبيـّة، وحتى هذه اللحظة.
    جمعتهما زمالة المدرسة، والجامعة، والحب والجنس،،
    وكان كل منهما مستودع أسرار الآخر، ومحل ثقته وفضفضته،،
    يعشقان الجنس بكل الوانه واشكاله وخاصة الاشياء الجديدة والغريبة والشاذة,
    باستثناء اللواط فهما لا يحبانه أبداً,,
    كل منهما يحدث الآخر بأي شيء يستجد معه وخاصة بأمور الجنس.
    حتى أنهما كانا يمارسان العادة السريـّة أمام بعضهما البعض,
    حيث يشعران بلذة عظيمة وشهوة أكبر من ممارستها كل لوحده.
    وكان كل منهما لا يجد حرجاً أن يغير ملابسه أمام الآخر عندما يكون أحدهما في زيارة لبيت الآخر.
    *******
    "مهند" عمره الآن 32 عاماً, شاب رياضي جسمه جميل, رشيق وقوي,
    أسمر البشرة قليلاً, طويل, متوسط الوسامة،
    تزوج منذ سنتين بالفتاة الرقيقة "منال" (عمرها 25 سنة) التي تعرف اليها في كافتيريا "الياسمين",
    حيث بهره جمالها الهاديء,,
    "منال" بيضاء,, ممتلئة الجسم بدون سمنة، متوسطة الطول,
    جسدها مثير للغاية، نهداها متوسطا الحجم,
    طيزها مستديرة طرية جداً واكبرمن المتوسط قليلا,
    شعرها غجري منسدل على كتفيها,,
    وتكررت لقاءاتهما بعد التعارف الى ان تطورت الامور بينهما الى قصة حب جميلة,,,
    أحبها وبادلته حبا بحب وعشقا بعشق، وجنون بجنون,
    وأكثر ما أعجبه فيها أنها تعشق الغرابة بالجنس ومغرمة بالشذوذ فيه وعاشقة للتجديد،
    مثله ومثل صديقه "ايمن" تماما.
    فقد صارحته بذلك لاحقاً بعدما تعمقت علاقتهما العشقية,
    وهما الآن يعيشان حياتهما شهر عسل رغم بعض المنغصات في الحياة فهذه سنة الكون.
    *******
    ايمن وعمره الآن نفس عمر مهند, ولكنه ابيض البشرة, متوسط الطول والوسامة ايضا,
    ورياضي كذلك حيث يتدربان في نفس النادي.
    تزوج ايمن بالفتاة الجذابة "شهيرة" (عمرها 22 سنة), بعد زواج مهند بستة أشهر,
    وشهيرة ابنة خاله، وهي فتاة سمراء برونزية الجسم,
    خفيفة دم ومرحة وملامحها جميلة جداً،
    ذات عينين سوداوين وجسد أملس ناعم، رشيقة القوام، طويلة أطول من المتوسط,
    نهداها أكبر من المتوسط, وطيزها كبيرة رجراجة طرية,
    كانت تزورهم مع والدتها بين فترة واخرى بالمناسبات،
    وذات صيف جمعتهما خلوة في بيت "ايمن",
    وتبادلا الافكار وتعرفا على بعضهما بعمق اكثر, فأعجبا كل بالآخر,
    وبعد عدة لقاءات سواء في بيته او بيتها, نشأت بينهما علاقة حب رائعة وجميلة,
    تخللها اختلاءات وقبلات و"تفريش" ونيك بالطيز أيضاً.
    وكان اجمل ما صارحته فيه هو انها مثله تعشق الجنس ايضا بكل اشكاله والوانه,
    وتحب التجديد والغرابة فيه.
    *******

    صور سكس , عرب نار , تحميل افلام سكس ,صور نيك, صور كس,سكس ,افلام سكس .نيك ,افلام نيك
    تعمقت علاقة الزوجتين ببعضهما بحكم صداقة الزوجين,
    وتحولت العلاقة الى علاقة عائلية جميلة,,
    فيها مشاركة بكل الامور تقريباً, ونزهات ورحلات, وزيارات عائلية كثيرة,
    حيث باتوا لا يستغنون عن بعضهم ولا يحبون ان يفارقوا بعضهم,
    حيث جمعتهم أفكارهم المتشابهة في أغلب أمور الحياة وخاصة الجنسية منها.
    لذلك حددوا يومين على الاقل من كل اسبوع ليكونوا فيها معاً,,
    يوم الاثنين يجتمعون في بيت مهند وزوجته, ويوم الخميس في بيت ايمن وزوجته.
    واتفقوا على أن يكون الخميس بالذات يوماً مميزاً يقضون فيه وقتا جميلا,
    يسهرون فيه وقتاً أطول, باعتبار ان الجمعة يوم عطلة.
    وكما نعلم فأثناء لقاءاتهم واجتماعهم, يتحدثون بسائر الامور,
    ولا بد من اختلاء الزوجتين ببعضهما تتحدثان في امور الحياة المختلفة ومن ضمنها الجنس طبعا,
    والزوجين كذلك.
    إنهما عائلتان منفتحتا العقل وشبه متحررتان أمام بعضهما وليس أمام المجتمع,
    اما اجتماعياً فترتدي زوجتاهما ملابس عادية وسط بين الاحتشام والاثارة,
    فيزون مع بلوزة لمنتصف الفخذ, او فستان للركبة يظهر الساقين,
    او تنورة للركبة مع بلوزة خفيفة .
    باختصار, هما عائلتان لهما مجتمعهما الخاص بعيداً عن المجتمع المحيط,
    يشعرون فيه بالحرية والسعادة والمتعة.
    *******
    (حديث خاص)
    --------------
    في أحد ايام الخميس, وبعد زواج ايمن بخمسة اشهر فقط,
    واثناء زيارة مهند وزوجته منال لبيت ايمن وشهيرة,
    وبعد شرب القهوة وبعض الحلويات,
    استأذنت المرأتان للذهاب الى المطبخ لاعداد العشاء,
    وتركتا الزوجين يتبادلان الحديث في غرفة المعيشة.
    انهم يفضلون الجلوس في غرفة المعيشة بدلا من الصالون الرسمي,
    حيث يحبون ان يشعروا بأنهم عائلة واحدة.
    شهيرة ترتدي تنورة لفوق الركبة بقليل تظهر نعومة ساقيها وانسيابهما الناعم,
    وجزء من فخذيها المبرومين, وبلوزة "نص كم",
    اما منال فكانت تلبس فيزون رمادي يظهر مفاتن فخذيها,
    وبلوزة زرقاء كم طويل تصل لمنتصف الفخذ.
    يدور حديث بين الزوجتين في المطبخ, وحديث بين الزوجين في غرفة المعيشة,,,
    *******

    صور سكس , عرب نار , تحميل افلام سكس ,صور نيك, صور كس,سكس ,افلام سكس .نيك ,افلام نيك
    لم يندهش ايمن عندما قال له مهند باسماً:
    - زوجتك اليوم متألقة يا ايمن, وشهية كتير, انا بحترم جمالها الاسمر هههههه.
    يشعر ايمن عند سماعه لهذه الكلمات بشيء من الرغبة في داخله, يبتسم ويقول:
    - وزوجتك كمان يا مهند متل العروس بهالملابس الانيقة المثيرة.
    ويشعر ايضاً مهند بنشوة داخلية لدى سماعه كلام الغزل من ايمن بزوجته.
    ثم ابتسم ايمن وقال:
    - وما تنسى كمان انها زوجتك بيضا متل الحليب وهاد بيزيدها اشتهاء,
    مهند: مزبوط يا صديقي, ثم قال مازحاً:
    - لك ايمن اوعى تكون بتشتهي زوجتي ههههههه.
    يضحك ايمن ولا يجيب بل يكتفي بضرب كفه على فخذ مهند.
    فبادر مهند بالقول: الحلو كمان بزوجتك يا ايمن لونها البرونزي وجمال جسمها.
    والحقيقة انا وانت يا ايمن محظوظين بزوجاتنا, بحلاوتهم,
    وافكارهم الجنسية اللي بتشبهنا,
    ما في احلى من نيك امرأة بتفهم بالجنس وبتشبهك بالافكار الجنسية.
    واتكأ على مسند الكنباية مشبكاً يديه خلف رأسه وقال:
    ببساطة احلى شي بالوجود النيك, آآآآآآخ عالنيك.
    ايمن: هههههههه هالقد هايج مهند ؟ لك ملاحظ اننا عم نتغزل بزوجات بعض ههههه.
    مهند: بصراحة ما حدا بشوف زوجتك وما بيهيج عليها, بس لا تفهمني غلط ههههه.
    أحس ايمن بتيار من الشهوة يسري بين ضلوعه عند سماعه كلمات الغزل الجنسية بزوجته شهيرة من قبل مهند,
    واشتهاها اكثر واحب لو استطاع ان يضاجعها الآن وهي في المطبخ.
    ثم سكت مفكراً, وفجأة يضرب بيده على فخذ مهند ويقول له:
    - واضح انك بتشتهي زوجتي وانا بشتهي زوجتك, صح ؟؟